تتعرض الأرض لهجومٍ مدمرٍ بواسطة كائنات فضائية تُدعى الـدريج، تتمكن رغم ذلك مجموعة قليلة من الجنس البشري من الهرب على متن سفنٍ فضائية، ويكون من ضمن هؤلاء الناجين الطفل كال. مع مرور الوقت تسوء أحوال البشر في الفضاء، كما أن أعدادهم تتناقص باستمرار ويتعرضون للاضطهاد من الأجناس الأخرى. يرى الكابتن جوزيف أن هناك  أملًا واحدًا ليعودوا إلى الأرض؛ هو العثور على السفينة تايتان التي تحوي تقنية فريدة قادرة على تكوين الكوكب من جديد، فيلجأ إلى كال الذي يؤمن أنه الوحيد القادر على مساعدتهم.