يكتشف لوكاس الصغير أنه ليس بإنسان، وهو ما يقلب حياته رأسًا على عقب، خاصة حينما يقع أول تحول جسدي له أمام أكثر الفتيان شعبية في المدرسة.