قصة الفيلم تكملة لجزء الأول (أخي الدب) و هي أن الدب (كيناي) يعيش بسعادة مع شقيقه الدب (كودا) , و لكن بسبب ذكريات الطفولة يجب على (كيناي ) أن يذهب في رحلة طويلة إلى (كروبيري) مع نيتا (صديقه) , نيتا يريد حرق تميمة أعطى كيناي لها في شلالات (هوكاني) , يتعين عليها أن تفعل ذلك مع كيناي لإرسال ما يصل إلى السندات الأرواح . في البداية، كيناي يرفض ، ولكن يوافق في نهاية المطاف.