يقرر الإمبراطور (كاسكو) أن يهدي نفسه، بمناسبة عيد ميلاده، منتجعًا كاملًا يبنيه على أحد التلال، لذلك يعزم على استدعاء (باتشا) ليرشده إلى أجمل التلال. باتشا يتحدث بفخر عن تل قريته. عندها يصدر قرار الإمبراطوري بهدم القرية لبناء المنتجع؛ مما يضع باتشا في ورطة لا يحسد عليها. يضبط الأمبراطور (كاسكو) مساعدته (أيزما) العجوز تتدخل في شؤون الحكم. ويقرر من دون تفكير أن يرفدها. أيزما تغادر بغيظ إلى مختبرها السري مع مساعدها (كرونك)، لتبدأ بإعداد الخطط لتدمير كاسكو والاستيلاء على عرشه.