تدور احداث قصة الفيلم في مدينة “غران تيزورو” وهي مدينة معتمدة على نفسها في كل شئ، ويتكون مواطنيها من القراصنة وضباط المارينز والمليونيرات، وقد قامت حكومة العالم باستأجار تلك المدينة لكي يعيش فيها هؤلاء وتصبح اكبر مدينة ممتعة ومسلية في العالم. ويعيش السكان الاغنياء في مودة وصداقة في ذلك الملاذ الابدي الذي حتى حكومة العالم لا تستطيع ان تتدخل في شؤونه. حتى يقوم “قراصنة قبعة القش ” بمقابلة رئيس المدينة “غيلد تيزورو” وما حدث بعد ذلك شيء غريب. فماذا سيفعل “غيلد يزورو” ؟. و ماذا فعل القراصنة عند مقابلته؟. و ماذا سيحدث لتلك المدينة؟.